04292017السبت
Last updateالثلاثاء, 01 تشرين2 2016 12am

bathway to alfahd

إلى متى ينزل الليل على الليل

shawki moslmani

ـ شوقي مسلماني

1 (كلمات)

ـ دائماً المثقّف التنويري الصديق الباحث ماجد الغرباوي في المقام العالي من الشجاعة وحريّة الفكر. ومداخلته "الخطاب الديني وقرصنة الحريّات" التي تنقد الجاهليّة الحديثة التكفيريّة المتسلّطة على العقل والأحاسيس والمشاعر تستحقّ القراءة، مثلما تستحقّ الإنتصار لها باعتبارها خشبة خلاص في محيط المذهبيّة المقيتة والتعصّب الأعمى والتكفير وإراقة الدماء البريئة. بلغ السيل الزبى حيث الذبح على الهويّة بات تنسّماً لريح الجنّة، ورجل الدين يكفِّر زميله إذا لم يوافقه حتى من ضمن المذهب الواحد ولا استثناء.

ـ يا صديقي عرفتُ مقدارك مقداماً ببؤس صديقي المتردّد.  

ـ وفيما أنتَ ترمي، إذا كنتَ ترمي، انظرْ صوب الذين يرمون معك.

ـ لن تجد من يرتضي الموتَ راكعاً.

ـ اللغة مأساة والكلام مسخرة.

**

2 (ديون إلى الأبد)

"في كتابه "المال ضدّ الشعوب" يقول "إريك توسان" رئيس لجنة اسقاط ديون العالم الثالث أن حجم الديون الخارجية للدول النامية وصل عام 1980 إلى 580 مليار دولار، وعلى مدى 22 عاما سدّدت الدول النامية 4600 مليار دولار كفوائد وأقساط أي ثمانية أضعاف المبالغ التي اقترضتها، بينما في الوقت ذاته تضاعف حجم الدين ذاته 4 مرّات إلى 2400 مليار دولار".

**

3 (منقول)

"التخمة أقتل من الجوع".

**

4 (حسام عيتاني)

"ساد طوال عقود رأي أن الغرب والعالم سيغيران موقفهما المنحاز إلى إسرائيل إذا ظهرت عدالة القضيّة الفلسطينية والحقّ الفلسطيني الذي لا مكان حوله للجدال. رفض أصحاب الرأي هذا الإقرار بأن حجم المصالح العالمية في دعم إسرائيل واستقرارها وأمنها يفوق بما لا يقاس حجم تعاطف العالم مع المأساة الفلسطينية..".

**

5 (نصري الصايغ)

"عرب المسالمة" طلّقوا العداء الشفهي لإسرائيل وتبنّوا العداء العملي لإيران.

**

6 (علي الوردي)  

قد ترى من هو "أكثر من غيره هياماً بالمثل العليا ودعوة إليها في خطاباته وكتاباته ولكنّه في الوقت ذاته من أكثر الناس انحرافاً عن هذه المثل في واقع حياته".

**

7 (عبد القادر الجنابي)

في هذه (الشقائق..) يتشكّل التجديد الشعري ـ النثري في عالم الممكنات اللفظية المغايرة التي يحدّدها أنسي الحاج بالشكل الجمالي المبتكر الذي يميل إلى تدعيم اللغة الشعرية النثرية بما يكفل لها التداخل والتخارج المستمر مع البنية اللغوية للنصّ المكتوب الذي يُبقي بدوره على جذوة الإختراق المستمرّ للّغة، لنقرأ بعض من هذه الشقائق النثرية: "النوم مع الخيال أحلى من النوم مع الذاكرة". "اليد أعمق من الفم". "كلّما ازدادت حرّيتهم خفّ وزنهم". "التعبير خبرة ناقصة". "الكلام إثبات الغياب". "كلّ عبارة خيانة". "الحقيقة عنصريّة". "سأسكت وأنا أموت لكنّ وجهي سيظلّ يسأل: لماذا"؟. "يذوبون من رقّة الكذب". "ثمّة غربة أكثر أمومة". "إلى متى ينزل الليل على الليل كلّ ليلة ولا يطلع الليل ليلة من قلبي"؟.

**

8 (ورقة)

إذا لبناني، شاعر أو أديب، في القرن العشرين، لم تمسَسْه بدءاً أيضاً روح جبران خليل جبران وأنسي الحاج التغيريّة قلْ: هو غير موجود.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

 

Al Manar LOGO

 

almaidein tv LOGO

 

RT today LOGO

 


Follow SulaimanAlfahd on Twitter

شبكة الفهد بلغتك

English French German Italian Portuguese Russian Spanish

العالم 24 ساعة

الاكثر قراءة